05Dec
2018
0

مبادرة “تبون تقرون” تنظم فعالية تزامنا مع اليوم العالمي للتطوع

من عائشة السويدي..

دبي في 5 ديسمبر/ وام/ أكدت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان مؤسس ورئيس مبادرة “تبون تقرون؟” أهمية المشاركة المجتمعية في دعم الأطفال المرضى ومحاولة التخفيف عنهم ورفع معنوياتهم وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم من خلال خلق أجواء تساعدهم على التعافي من خلال قراءة الكتب والقصص لتحسين الجانب النفسي لهم مما يسهم أكثر في تأهليهم للعلاج وتحسن حالتهم الصحية.

جاء ذلك تعليقا على إنطلاق مبادرة “تبون تقرون؟” اليوم في مستشفى لطيفة بدبي بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومعالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي ومشاركة مجموعة من الأطفال المرضى في المستشفى.

وأعربت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان عن شكرها لمعالي الدكتور ثاني الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومعالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي لدعمهم للمبادرة من خلال مشاركتهم بالقراءة للأطفال المرضى في غرفة “تبون تقرون” احتفالا بمرور خمس سنوات على تأسيس المبادرة.

وقالت ” أود بمناسبة يوم العالمي للتطوع الذي يوافق احتفالات الدولة بعام زايد أن أتوجه بالتهنئة إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على الفوز باستضافة العاصمة أبوظبي لأعمال المؤتمر العالمي للعمل التطوعي السادس والعشرين عام 2020 والذي يظهر دور دولة الامارات في مجال العمل التطوعي والتنمية الاجتماعية ويكرم الارث الطيب للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

يشار الى أن “تبون تقرون؟” مبادرة من مبادرات حلقة الأمل وهي إحدى قطاعات مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية وهي مبادرة خيرية انطلقت عام 2013 برئاسة الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان لتمكين الأطفال المرضى من الوصول إلى مجموعة متنوعة من الكتب والقصص باللغتين العربية والإنجليزية خلال زياراتهم إلى المستشفيات والعيادات الطبية لتعزيز القدرة على الشفاء من خلال القراءة ولمساعدة الأطفال في توسيع آفاقهم الأدبية والإبداعية أثناء فترة تعافيهم من خلال تأمين غرف مخصصة للقراءة تتسم بأجواء طفولية مليئة بالكتب والألعاب المسلية بعيدا عن أجواء المستشفى لتنوير عقولهم إضافة إلى مساعدتهم على التعافي من خلال عالم رائع من الكتب والقراءة التي تدعم إعادة تأهيلهم.

وافتتحت المبادرة 14 ركنا للقراءة في جميع أنحاء دولة الإمارات وسلمت 14 عربة مستشفى ووفرت أكثر من 7 آلاف كتاب و341 متطوعا في المبادرة.. وبدأت المبادرة بتطبيق برامج المتطوعين في بعض المستشفيات لتعزيز الخدمة المجتمعية.

وتوفر المبادرة بيئة دافئة ومحفزة وممتعة للأطفال أثناء إقامتهم في المستشفى من خلال تقديم كتب وقصص للمساعدة في تعزيز الشفاء من خلال القراءة. ودعم عملية إعادة التأهيل من خلال الإثراء التعليمي.

وام/عائشة السويدي/عبدالناصر منعم

No Comments

Reply